كرة عالمية

أزمة جديدة تطارد رونالدينيو في باراجواي

كشفت تقارير صحفية إنجليزية عن أزمة جديدة يعاني منها أسطورة كرة القدم البرازيلية رونالدينيو مع شقيقه في مقر إقامته الجبرية بباراجواي.

وقالت صحيفة “ميرور” البريطانية إن النجم البرازيلي رونالدينيو الذي يتواجد مع شقيقه في إقامة جبرية داخل فندق فاخر في الباراجواي يواجه تهمًا جديدة بعد خرقه قوانين الإفراج المشروط عنه.

ونقلت “ميرور” عن تقارير صحفية في الباراجواي إن الثنائي البرازيلي رونالدينيو، وشقيقه، استضافا عدة نساء في غرفتيهما داخل الفندق الفاخر حتى الصباح منتهكين قوانين الإفراج المشروطة عليهما.

وأكد شهود عيان للصحيفة أن النساء اللواتي قمن بزيارة النجم البرازيلي وشقيقه لإقامة الحفلات كن يتوجهن لغرفة اللاعب من مستودع السيارات محملات بالهدايا والمشروبات.

يشار إلى أن رونالدينيو وشقيقه ينتظران محاكمتهما خلال الأيام المقبلة، بعدما اعتقلا في الباراجواي خلال محاولة الدخول للبلاد بجوازات سفر مزورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى