كرة مصرية

الأزمة تتكرر بين المنتخب والأهلي.. فماذا يفعل فيتوريا؟

وجه البرتغالي روي فيتوريا المدير الفني لمنتخب مصر، صدمة قوية لمسئولي الأهلي بشأن معسكر الفراعنة المقبل.

ويخوض المنتخب الوطني معسكره المقبل في شهر أكتوبر الجاري، بمدينة العين الإماراتية خلال الفترة من 9-17 يتخلله مواجهتين وديتين ضد الجزائر وزامبيا.

ووفقاً لمصادرنا فإن مسئولو الأهلي طلبوا ضم 4 لاعبين فقط لمعسكر المنتخب المقبل، في محادثات شفهية مثلما حدث في المعسكر الماضي بسبب ضغط المباريات والتزام الفريق بمواجهة قوية ضد سيمبا التنزاني، في ذهاب دور ال8 للدوري الإفريقي يوم 20 أكتوبر الجاري.

ويخوض منتخب مصر مباراتين ضد زامبيا والجزائر يومي 12 و16، ويخشى الأحمر من إجهاد لاعبيه، خاصة وأن فرص مشاركة الثلاثي معلول وديانج وبيرسي تاو ستكون صعبة لمشاركتهم مع منتخبات بلادهم قبل اللقاء ب3 أيام بجانب طول مدة السفر إلى تنزانيا.

وأوضحت المصادر أن فيتوريا رفض بشكل حاسم فكرة مناقشة القائمة التي سيختارها للمعسكر المقبل، أو عدم انضمام أي لاعب مثلما حدث في معسكر سبتمبر.

وشدد المدرب البرتغالي على أنه يحتاج لكامل لاعبيه في الفترة المقبلة، خاصة في ظل قدوم مصر على تصفيات كأس العالم 2026.

وأكد المدرب أن المنتخب راعى موعد مباراة الأهلي وسيمبا، في دوري السوبر الأفريقي، عندما اتفق مع الجانب الجزائري على تقديم موعد المباراة الودية في الإمارات يوم 16 أكتوبر، وليس 17 من الشهر ذاته، حتى يكون هناك 4 أيام متبقية قبل مواجهة الأهلي وسيمبا؛ إذ ستقام مباراة ذهاب دور الثمانية في تنزانيا.

ومن المقرر أن يعلن فيتوريا، قائمة المنتخب النهائية يوم 7 أكتوبر الجاري، في مؤتمر صحفي، لخوض وديتي زامبيا والجزائر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى