كرة مصرية

تخطى الكابوس.. أسباب ريمونتادا الزمالك أمام أرتا سولار بالكونفدرالية؟

حقق فريق الزمالك الفوز على نظيره فريق أرتا سولار الجيبوتي بأربعة أهداف مقابل هدف، في المباراة التي جمعتهما بإياب دور الـ 32 من بطولة الكونفدرالية.

وتمكن الفريق الأبيض في العودة إلى اللقاء بعد أن كان متأخرًا بهدف نظيف في الشوط الأول، مسجلًا الرباعية التي أمنت التأهل لدور المجموعات.

تقدم فريق أرتا سولار بالهدف الأول من كرة مرتدة خطيرة بالدقيقة الخامسة عشرة، وعادل الزمالك النتيجة بهدف أول عن طريق يوسف أوباما بالدقيقة 49 من عمر اللقاء.

ثم أضاف محمود عبد الرازق شيكابالا الهدف الثاني للفريق الأبيض بالدقيقة 52، وحسم المثلوثي التأهل بهدف رابع في الدقيقة 89.

ما أسباب الريمونتادا القوية للزمالك؟

بدأ أوسوريو اللقاء كعادته اللقاء برسم تكتيكي مكون من 4-3-3، بتواجد مصطفى شلبي والجزيري وناصر منسي بخط الهجوم.

وجاءت التغييرات المفاجأة بتشكيل الأبيض بشكل سلبي على الفريق، الذي بدأ المباراة بشكل سئ للغاية واستقبل هدفًا مبكرًا.

ولكن مع قيام المدرب الكولومبي بالتغييرات الواقعية، إلى حد سواء داخليًا أو بالدفع بعناصر جديدة مثل يوسف أوباما انتفص الفريق.

ونجح الفريق الأبيض بالضغط على دفاعات أرتا سولار والاستفادة من الأخطاء الساذجة، لتسجيل رباعية منحتهم التأهل.

ولولا العودة في التصحيح للأخطاء التي كالعادة يبدأ بها أوسوريو كل لقاء، لكان الأمر اختلف وتعثر الزمالك ولم يصعد، فالمدرب الكولومبي يستمر في البداية بتشكيل خاطئ وتكتيك غريب غير مفهوم ولا مناسب للاعبين، وعندما يجبر على اللعب الصح والتعديل للمناسب للاعبين والفريق يعود الأبيض للقاء ويظهر تفوقه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى