كرة عالمية

حقيقة “خناقة” لاعبي أرسنال الدموية

كشفت تقارير صحفية بريطانية عدة وأبرزها “ذا صن”، أن شجارا قد وقع يوم الجمعة الماضي في التدريبات الجماعية لفريق أرسنال حتى وصل الأمر إلى “إسالة الدماء”.

وأوضحت أكثر من صحيفة بريطانية، أن الشجار بدأ عندما تفاعل البرازيلي ديفيد لويز بغضب مع عرقلة زميله الإسباني داني سيبايوس له في المران. وأشارت إلى أن لويز نهض وضرب سيبايوس في وجهه، لتسيل الدماء من أنف اللاعب الإسباني.

وتابعت أن لاعبي الجانرز وأعضاء الجهاز الفني تدخلوا عقب ذلك، للفصل بين الطرفين. واعتذر اللاعبان لزملائهما في المران، وتم منحهما إجازة لمدة 3 أيام من التدريبات.

لكن الإسباني، سيبايوس، خرج لينفي كل ذلك. ونشر عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، الخبر الذي يتحدث عن الواقعة، وكتب عليه “كاذب”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى