كرة مصرية

كولر خارج الخدمة.. لماذا فشل الأهلي في الفوز على سيمبا بالدوري الأفريقي؟

يبدو أن الأهلي تخلى عن عاداته المعروفة بالفوز على منافسيه باستاد القاهرة الدولي ملعبه ووسط جماهيره، حيث قدم مباراة سيئة أمام خصمه سيمبا التنزاني في إياب ربع نهائي الدوري الأفريقي، مكتفيًا بتعادل إيجابي بهدف لكل فريق وسط أداء ضعيف ومحبط.

ورغم أن الأهلي تأهل إلى نصف نهائي الدوري الأفريقي، بالفوز على سيمبا 3-3 بمجموع المبارتين، حيث تعدل ذهابا 2-2 وإيابا اليوم 1-1، إلا أنه أقلق جماهيره بعد الأداء السيء والضعيف اليوم.

كولر خارج الخدمة وسبب مباشر في التعادل

لعب كولر اللقاء بتشكيلته المتعتادة مستفيدا من عودة علي معلول ومحمد عبد المنعم، ودخل في المباراة بقوة وكان قريبا من التسجيل في أكثر من مناسبة.

وشهد الشوط الأول تبادل اللاعبين في إهدار الفرص، سواء بيرسي تاو أو حسين الشحات أو محمود كهربا.

ضغط الأهلي وسيطرته على اللقاء كلن رعونة اللاعبين في حسم الأهداف أمام المرمى صعب المأمورية، ومنح سيمبا فرص تسجيل الهدف الأول ونجح في ذلك بالفعل مع حلول الدقيقة 69.

ولكن سرعان ما عاد لاعبي الأهلي من هجمة منظمة ليصنع علي معلول هدف التأهل لكهربا، ويحرز التعادل ويتأهل لدور نصف النهائي.

رعونة اللاعبين وإهدار الفرص

ولكن اكتفى المدرب السويسري بتغيير وحيد طوال المباراة في الدقيقة 85 بإدخال موديست بدلاً من كهربا، ولم يغير أي لاعب آخر رغم تراجع مستوى أغلبهم وقلة مردودهم البدني، مما عرض الأهلي لمخاطرة كبيرة كادت تطيح به خارج البطولة.

كولر كان مثل الحاضر الغائب اليوم وخارج الخدمة كليًا، ولم يتدخل لعلاج أخطاء لاعبيه ولا تبديل المتراجعين وأصحاب المستوى السيء، فقد أدار أسوأ مبارياته رفقة الأحمر، كذلك رعونة اللاعبين وغهدار العديد من الفرص المحققة، تسبب كل ذلك في تعادل الأحمر وظهوره بالشكل الضيع والسيء هذا امام سيمبا اليوم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى