كرة مصرية

هل يستحق شيكابالا حجز مكانا في قائمة منتخب مصر بكأس الأمم؟

بعد أن تحدثت تقارير إعلامية مؤخرًا عن مفاجأة بشأن تفكير الجهاز الفني للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم، بقيادة البرتغالي روي فيتوريا، ضم محمود عبد الرازق شيكابالا قائد ونجم نادي الزمالك لقائمة الفراعنة في بطولة الأمم الأفريقية المقبلة، فهل يستحق ذلك؟.

التقارير أشارت إلى أن تفكير الجهاز الفني للمنتخب في شيكابالا لا يزال محل دراسة، وأن التفكير يشمل تواجده في قائمة منتخب مصر الأول خلال بطولة كأس الأمم الأفريقية القادمة في دولة ساحل العاج.

تصريحات مهدت ضم شيكابالا للمنتخب

وكان أيمن عبد العزيز مدرب مساعد منتخب مصر الأول لكرة القدم، قد خرج بتصريحات تليفزيونية سابقة فتح الباب أمام إمكانية ضم شيكابالا لمنتخب مصر.

مؤكداً أن باب المنتخب مفتوح لاي لاعب يتألق بين صفوف ناديه، ولن يكون السن سبب أو عائق ضد تواجد أي لاعب، في قائمة منتخب مصر طالما يؤدي بشكل جيد.

ويتألق شيكابالا مع الزمالك بشكل لافت الفترات الأخيرة مع نادي الزمالك، سواء من خلال الأهداف أو من خلال صناعة الأهداف بشكل رائع.

اتجاه لضمه بالفعل للقائمة

تقارير إعلامية تحدثت عن اتجاه داخل الجهاز الفني للمنتخب الوطني لضم شيكابالا، في قائمة بطولة كأس الأمم الأفريقية القادمة في دولة ساحل العاج شهر يناير المقبل.

هذا الاتجاه سوف يتم دعمه بقوة ويزداد في حالة استمرار تألق اللاعب مع نادي الزمالك، خلال الفترات القادمة والثبات على المستوى العالي الذي يقدمه محلياً.

وتابعت التقارير الإعلامية أن هذا مجرد اتجاه كبير وليس قرارًا نهائيًا، مثلما قال خالد الغندور في تصريحات إذاعية بالأمس، ولا يزال هناك مناقشات حول إمكانية تواجده في بطولة كأس الأمم الإفريقية المقبلة.

فنيا هل يحتاج فيتوريا لشيكابالا؟

فنيا لدى فيتوريا خيارات كثيرة ومتعددة في مركز شيكا كجناح أيمن أو حتى أيسر، وفي مركز صانع الألعاب أو رقم 10 هو لا يستخدمه في طريقة لعبه، حيث يعتمد 4-3-3 بوجود ثلاثي في الوسط وثلاثي هجومي، إذا لن يحتاجه سوى على الأجنحة.

وإذا راجعنا الأجنحة فهو يعتمد بشكل أساسي على محمد صلاح وبديله مصطفى فتحي في الجناح الأيمن، وتريزيجيه وعمر مرموش بديلاً له في الجناح الأيسر، ويستخدم كذلك زيزو وحسين الشحات ضمن اختياراته البديلة للجناح والوسط مثلما الحال مع زيزو.

إذا هو ليس في حاجة فنية لشيكابالا بالمنتخب لأن مركزه متخم بالنجوم الكبيرة وصغيرة السن، وتجيد الأدوار الهجومية والدفاعية بنفس القوة وهو ما يفتقده بالأخص في الشق الدفاعي له ومستواه البدني القليل نتيجة تقدمه في العمر “37 عاما”.

العامل الوحيد الذي يدفع فيتوريا لضمه هو معنوي في الاعتبار الأول، حيث يستفيد من خبراته الكبيرة في تحفيز اللاعبين وخلق منافسة شديدة بينهم لنفوز بالأفضل من كل فرد بالقائمة في أرضية الملعب، كذلك لاستفادة النجوم الشابة من قدراته الفنية العالية وخبراته الطويلة مما يساهم في رفع مستوى المجموعة ككل.

تفاصيل منتخب مصر في كأس الأمم

تقع مصر في بطولة كأس الأمم الإفريقية القادمة في المجموعة الثانية، مع كل من غانا وموزمبيق والراس الأخضر.

والبطولة سوف تكون في دولة ساحل العاج، خلال الفترة من 13 يناير المقبل وحتى 11 فبراير من عام 2024 المقبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى